الحوسبة السحابية .. أكثر من تعريف!

كتب حسام الفريحفي 23 يناير 2012 عند 2:27 صأضف تعليق

الملاحظ للمتتبع في موضوع الحوسبة السحابية هو وجود أكثر من تعريف لها، فكل جهة تحاول أن تعرف الحوسبة السحابية كما تراها هي وربما كما تخدم مصالحها.

فتعريف الويكيبيديا باللغة الإنجليزية، يركز على النقاط التالية:

  • مصادر قابلة للنمو (Scalable) عند الحاجة ، وغالباً تكون افتراضية (Virtual) وتقدم كخدمة (As a Service) على شبكة الإنترنت.
  • لا يتطلب من المستخدمين أي خبرة في إدارة تلك المصادر.
  • تقدم التطبيقات كخدمة على الإنترنت “ساس” (Software as a Service) أو (SaaS) ويمكن استخداتمها من متصفحك.

أما تعريف “جارتنر” (Gartner)، فيركز على النقاط التالية:

  • نمط جديد من الحوسبة (Computing).
  • يمكن من إنماء أو زيادة (لدرجة المضاعفة) القدرات المتعلقة بتقنية المعلومات وتقديمها كخدمة (As a Service) من خلال استخدام الإنترنت.
  • يساهم في مضاعفة وزيادة عملائك.

وبعيداً عن تعريفات الجهات والشركات، فالموضوع بشكل مبسط هو: عدة حاسبات متصلة مع بعضها مكونة مركز للبيانات (Data Center) يملكة جهة أو شركة وتستطيع الوصول له من خلال الإنترنت.

 

أما تعريفي الخاص (والذي استخدمته في محاضراتي في السنتين الأخيرتين) هو: أن الحوسبة السحابية عبارة عن مجموعة من المصادر المتعددة* من العتاد (Hardware) والبرمجيات (Software) تتوفر عن طريق الإنترنت وتدار من قبل طرف ثالث (يسمى “مقدم الخدمة” أو “Provider”) في مراكز بياناته (Data Centers)، يحصل العميل (والذي يسمى “مشترك” أو “Subscriber”) على كل ذلك أو بعضه وفق نمط ادفع ما تستخدمة (Pay As You Go) أو (PAYG).

 

الجدير بالذكر، أن جميع التعريفات السابقة تحاول التركيز على مفهوم الحوسبة السحابية بشكل عام دون الخوض في أنواعها: العام (Public)، والخاص (Private)، والهجين (Hybrid).

 

ختاماً، قد يكون من الطريف أني كتبت هذه التدوينة من على ارتفاع آلاف الأميال عن سطح الأرض، نعم .. هناك فوق السحاب!


*
المصادر المتعددة: مثل: الخوادم (Servers) والمعالجات (Processors) والذواكر (RAMs) ومساحات التخزين (Storage) وغيرها.



أضف تعليقاً

المواضيع الاكثر شعبية